امروز يك شنبه  ۱۷ آذر ۱۳۹۸
الموقع القديم النسخة التجريبية للموقع

۱۴۴۰/۰۸/۰۳ - 17:13
مشاهده ۲۵۳

قائد الثورة الإسلامیة المعظم خلال لقائه حشداً من حرّاس الثورة وأسرهم: ألاعیب أمریكا ضد حرس الثورة الإسلامیة لن تصل إلی نتیجة

أكد قائد الثورة الإسلامیة المعظم سماحة آیة الله الخامنئی خلال استقباله مساء الیوم (الاثنین: 2019/4/8) مجموعة من قوات حرس الثورة الاسلامیة وأسرهم لمناسبة یوم الحرس الثوری الذی یصادف یوم الثلاثاء 3 شعبان ذكری میلاد سید الشهداء الإمام الحسین بن علی (علیه السلام)، أن السبب فی عداء الامیركیین لقوات الحرس الثوری، یعود الی دورها الریادی فی الدفاع عن البلاد والثورة وأضاف: ان امیركا والاعداء الحمقی قد استخدموا كل طاقاتهم ضد الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة علی مدی الاعوام الاربعین الماضیة، لكنهم لم یستطیعوا ان یرتكبوا أیة حماقة فكیف الیوم وقد تعاظمت قدرات الثورة والنظام الإسلامی وبات یمتلك الید الطولی فی المنطقة وحتی فی العالم.


أكد قائد الثورة الإسلامیة المعظم سماحة آیة الله الخامنئی خلال استقباله مساء الیوم (الاثنین: 2019/4/8) مجموعة من قوات حرس الثورة الاسلامیة وأسرهم لمناسبة یوم الحرس الثوری الذی یصادف یوم الثلاثاء 3 شعبان ذكری میلاد سید الشهداء الإمام الحسین بن علی (علیه السلام)، أن السبب فی عداء الامیركیین لقوات الحرس الثوری، یعود الی دورها الریادی فی الدفاع عن البلاد والثورة وأضاف: ان امیركا والاعداء الحمقی قد استخدموا كل طاقاتهم ضد الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة علی مدی الاعوام الاربعین الماضیة، لكنهم لم یستطیعوا ان یرتكبوا أیة حماقة فكیف الیوم وقد تعاظمت قدرات الثورة والنظام الإسلامی وبات یمتلك الید الطولی فی المنطقة وحتی فی العالم.

ترامب والحمقی المحیطین بالنظام الحاكم فی أمیركا یتّجهون الآن نحو الحضیض

واعتبر سماحة آیة الله الخامنئی الحرس الثوری جهازاً بارزاً وفی الخط الأمامی لمواجهة الاعداء فی مختلف الساحات، واضاف: ان الحرس الثوری له دور طلیعی سواء فی سوح العملیات والتصدی للعدو فی الحدود وحتی علی بعد عدة آلاف من الكیلومترات عند مرقد السیدة زینب (س) وحتی فی ساحة المواجهة السیاسیة مع العدو.

كما اعتبر قائد الثورة الثورة الإسلامیة المعظم حقد الامیركیین تجاه الحرس الثوری بانه ناجم من هذه القضیة واضاف: ان الامیركیین وحسب أوهامهم یخططون ویقومون بممارسات حمقاء وصبیانیة ضد الحرس الثوری وفی الواقع ضد الثورة الاسلامیة وایران، وبطبیعة الحال فإن هذه الممارسات الخبیثة لن تحقق شیئاً وسیرتد كیدهم ومكرهم وتهریجهم علیهم.

وأكد سماحته أن اعداء الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة مثل ترامب والحمقی المحیطین بالنظام الحاكم فی أمیركا هم الآن یتحركون نحو الحضیض بممارساتهم التی یقومون بها.

واعتبر سماحته التآمر ضد الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة علی مدی 40 عاماً وفی الوقت ذاته تقدم الثورة، مؤشراً لعجز الامیركیین فی وقف حركة الشعب الایرانی واضاف: ان اعداء ایران العزیزة یفرضون منذ 40 عاماً كل انواع الضغوط السیاسیة والاقتصادیة والدعائیة الشاملة ضد الشعب الایرانی، لكنهم لم یستطیعوا أن یرتكبوا أیة حماقة، حتی فی ذلك الیوم الذی كانت فیه الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة فتیة.

الیوم تمتلك الثورة والنظام الإسلامی الید الطولی فی المنطقة وحتی فی العالم

واشار سماحة آیة الله الخامنئی الی ید الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة المتفوقة فی المنطقة واضاف: إنه وعلی النقیض من تصور الاعداء فان عزة وقدرة الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة الیوم لیست ناجمة من القنبلة النوویة، لأننا اكدنا منذ البدایة بأن السلاح النووی یتعارض مع مبادئ دیننا ولسنا بحاجة له، لذا فان اقتدار وعزة الشعب الایرانی الیوم فی أعین العالم الاسلامی یعودان لصموده وتضحیاته ووعیه.

واعتبر قائد الثورة الاسلامیة المعظم الضرورة لدیمومة هذه الحركة الزاخرة بالمعرفة والعمل بها وقال: لاشك ان الثورة الاسلامیة ستتقدم الی الإمام ولكن علی الجمیع، خاصة الشباب حتی الحرس الثوری وكافة القوات المسلحة والاجهزة الحكومیة تحدید دورهم فی هذه الحركة والعمل بواجباتهم لله وفی سبیل الله عبر الاقتداء بالعمل الایمانی لأولیاء الله كالإمام الخمینی الراحل.

 

متن دیدگاه
نظرات کاربران
تاکنون نظری ثبت نشده است