امروز سه شنبه  ۲۹ مرداد ۱۳۹۸
الموقع القديم النسخة التجريبية للموقع
۱۴۴۰/۱۱/۱۵ - 23:33
مشاهده ۷۶

رئيس الجمهورية في الاتصال الهاتفي مع نظيره الفرنسي: ايران مصممة علي السماح لفتح كافة السبل لصون الاتفاق النووي المبرم

شدد الرئيسان الايراني و الفرنسي في الاتصال الهاتفي الذي جري بينما أهم المواضيع الثنائية و الاقليمية و الدولية مشددين علي ضرورة الجهود لصون الاتفاق النووي المبرم و الحفاظ عليه.


و تابع رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية مساء اليوم الخميس في الاتصال الهاتفي مع نظيره الفرنسي ايمانوئل مكرون ان جهود فرنسا لصون الاتفاق النووي المبرم تحظي بالغ الأهمية قائلا:"ايران مصممة علي السماح لفتح كافة السبل لصون الاتفاق النووي المبرم".

و أوضح الرئيس روحاني:"يجب اتخاذ الخطوات المتبادلة لصون خطة العمل الشاملة المشتركة".

و أضاف الرئيس روحاني:"تزايد العقوبات علي ايران من قبل الولايات المتحدة الأميركية يؤدي الي المشكلة لبقاء الاتفاق النووي".

و صرح الرئيس روحاني:"علي أوروبا ان تتسرع في مسار تأمين مصالح ايران الشرعية و ايجاد الهدنة في الحرب الاقتصادية الأميركية".

و من جانبه أشار الرئيس الفرنسي ايمانوئل مكرون في هذا الاتصال الهاتفي الي ضرورة المحاولة لخفض التوتر و صون الاتفاق النووي المبرم قائلا:"من المؤسف ان هناك متطرفين الذين يعرقلون مسار التوصل الي السلام و الاستقرار من قبل البلدان و في هذا السياق إعلان الولايات المتحدة الأمركية بشأن تشديد العقوبات علي ايران".

و أشار الرئيس الفرنسي الي تسريع أوروبا في مسار تفعيل مشروع اينستكس الأوروبي مشيرا الي البيان الذي صدرته الدول الأوروبية الثلاث لتأمين مصالح ايران قائلا:"ان العقوبات المفروضة من قبل الولايات المتحدة الأميركية ضد ايران، أدت الي صعوبة تجارة معظم البلدان مع ايران".

و أكد الرئيس الفرنسي:"تهتم فرنسا اهتماما بالغا بتسوية المشاكل و المعضلات و صون الاتفاق النووي و هذا الأمر يحتاج الي تضاعف الجهود من قبل كافة الأطراف".

متن دیدگاه
نظرات کاربران
تاکنون نظری ثبت نشده است