امروز يك شنبه  ۱۷ آذر ۱۳۹۸
الموقع القديم النسخة التجريبية للموقع

۱۴۴۰/۱۱/۲۰ - 00:50
مشاهده ۹۰۳

المتحدث بإسم الخارجية يقدم شرحا حول الإجتماع القادم للجنة المشتركة للاتفاق النووي

اعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية سيد عباس موسوي، ان لجنة الاتفاق النووي المشتركة ستعقد اجتماعا طارئا لها في 28 تموز / يوليو؛ مبينا ان هذا الاجتماع سيعقد على مستوى المساعدين ومدراء الشؤون السياسية في فيينا.

اعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية سيد عباس موسوي، ان لجنة الاتفاق النووي المشتركة ستعقد اجتماعا طارئا لها في 28 تموز / يوليو؛ مبينا ان هذا الاجتماع سيعقد على مستوى المساعدين ومدراء الشؤون السياسية في فيينا.
وقال موسوي: انه عقب الاجتماع السابق للجنة الاتفاق النووي المشتركة في 28 يونيو، افضت سياسة الجمهورية الاسلامية الايرانية الجديدة بشان تعليق تنفيذ بعض التزاماتها، الى نتائج ملموسة وعملية؛ ودعا على اثره الاطراف الاوروبيون الى مناقشة هذا الوضع الجديد في اطار اجتماع اللجنة المشتركة على مستوى مساعدي (الوزراء)، قبل انعقاد اجتماع وزراء الخارجية.
وتابع: في غضون هذه الفترة بعثت الجمهورية الاسلامية الايرانية رسالة موقعه بواسطة محمد جواد ظريف الى فدريكا موغريني وسائر اعضاء الاتفاق النوووي؛ مشيرة فيها الى بعض النماذج الجديدة لعدم تنفيذ التعهدات من جانب الاطراف الاخرى وبما يتعلق بنتائج الغاء الحظر.
واردف، ان اطراف الاتفاق النووي يرون بانه من المناسب ان تتم قبل انعقاد اجتماع وزراء الخارجية، مناقشة هذه الامور بواسطة المساعدين ومدراء الشؤون السياسية؛ وعليه فقد تقرر عقد اجتماع طارئ للجنة المشتركة للاتفاق النووي في 28 تموز بفيينا.
واكد المتحدث باسم الخارجية الايرانية، الى ان هذا الاجتماع لن يكون بديلا عن اجتماع وزراء الخارجية وانما يفترض ان يتيح فرصة لطرح الامور والاستعداد بصورة افضل لاجتماع الوزراء.

متن دیدگاه
نظرات کاربران
تاکنون نظری ثبت نشده است