امروز شنبه  ۳۰ شهريور ۱۳۹۸
الموقع القديم النسخة التجريبية للموقع

۱۴۴۱/۰۱/۰۶ - 10:11
پنج شنبه 14 شهریور 1398 - 10:11
رئیس الجمهوریة فی ختام اجتماع رؤساء السلطات الثلاث:

الخطوة الثالثة بدایة من یوم الجمعة؛ علی مؤسسة الطاقة الذریة الایرانیة ان تتخذ أیة خطوة فی مجال الدراسة و الحاجات من أجل تنمیة التقنیة النوویة

شدد رئیس الجمهوریة فی ختام اجتماع رؤساء السلطات الثلاث ان الخطوة الثالثة بدایة من یوم الجمعة؛ علی مؤسسة الطاقة الذریة الایرانیة ان تتخذ أیة خطوة فی مجال الدراسة و الحاجات من أجل تنمیة التقنیة النوویة.


و أوضح حجة الاسلام و المسلمین الدکتور حسن روحانی مساء الأربعاء فی اجتماع رؤساء‌ السلطات الثلاث:"الخطوة الثالثة بدایة من یوم الجمعة؛ علی مؤسسة الطاقة الذریة الایرانیة ان تتخذ أیة خطوة فی مجال الدراسة و الحاجات من أجل تنمیة التقنیة النوویة".

و أردف الرئیس روحانی قائلا:"ستکون اجراءات ایران فی اطار الوکالة الدولیة للطاقة الذریة".

و أکد الرئیس روحانی:" أمام أوروبا فترة زمنیة محددة و هی یوما اذا رجعوا الی التزاماتهم، سنرجع أیضا الی التزاماتنا فی اطار الاتفاق النووی المبرم".

و أعرب الرئیس روحانی فی هذا الملتقی عن ارتیاحه لاستمرار هذه الجلسات بین رؤساء‌ السلطات الثلاث و قال:"فی هذا الاجتماع تطرقنا الی قضایا البلاد الاقتصادیة و مکافحة المفاسد و تعزیز أجواء‌ الثقة فی البلاد و مستجدات المنطقة و المواضیع النوویة و الخطوة الثالثة التی یجب ان تتخذها الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة"

و أشاد الرئیس روحانی بمقاومة الشعب الایرانی أمام ضغوط الأعداء طوال الفترة الماضیة و قال:"أکد رؤساء السلطات الثلاث فی هذا الاجتماع یجب توفیر ظروف أحسن للشعب الایرانی و توفیر الأرضیات اللازمة من أجل الانتاج و الأنشطة الاقتصادیة و من جهة أخری یجب ان یعلم الناس ان جمیع السلطات ترد ردا حازما و قاسیا علی المفاسد و الانحراف و نهب أموال بیت المال".

و أشار الرئیس روحانی الی المحادثات النوویة و قال:"کان الأمیرکیون یتابعون ثلاثة أهداف. الهدف الأهم و الأول بالنسبة لهم هو تغییر النظام فی ایران و اذا لم یحصلوا علی هدفهم الأول کان هدفهم التالی إضعاف النظام و هدفهم الثالث هو فرض المحادثات حسب أهوائهم علینا. المحادثات التی تراهن العقوبات الشدیدة علی ایران لکی یعززوا قوتهم فی المباحثات".

و شدد الرئیس روحانی:"لاریب ان الولایات المتحدة الأمیرکیة انهزمت فی سیاسات التغییر و إضعاف النظام و فرض المحادثات الجدیدة علی البلاد و لاخیار لهم الا العودة الی القانون و التعهدات و القرارات الدولیة".

و صرح الرئیس روحانی:"بما ان مجموعة 1+4 لم تستطع ان تنفذ تعهداتها بعد انسحاب الولایات المتحدة الأمیرکیة من الاتفاق النووی المبرم مع ایران، اختارت الجمهوریة الاسلامیة نهج خفض التعهدات التی تم اعلانها".

و تابع الرئیس روحانی:"یجب ان یثق شعبنا العزیز ان حکومة الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة و السلطات الثلاث تعمل وفق مصالح الشعب بالحساسة و بعون الله تعالی سیُقضی علی المشاکل القائمة بفضل التعاون و التنسیق بین السلطات الثلاث و علی شعبنا ان یحافظوا علی معنویاتهم المقاوم و الارادة و الصمود بفضل استلهام کربلاء و ثقافة عاشوراء السامیة".

و أعرب الرئیس روحانی عن تعازیه بمناسبة حلول شهر المحرم و أیام العزاء لسید شباب أهل الجنة الامام حسین بن علی علیهما السلام و قال:"فی هذه الفترة التاریخیة التی یقاوم فیها الشعب الایرانی أمام حرب اقتصادیة مفروضة، ان دروس الاعتزاز و الحریة و الفتوة للامام الحسین تقدر ان تساعد للنشاط المعنوی للشعب الایرانی و تضاعف الارادة و الثقة لدی الشعب فی طریقهم الحق".

متن دیدگاه
نظرات کاربران
تاکنون نظری ثبت نشده است