امروز سه شنبه  ۲۱ آبان ۱۳۹۸
الموقع القديم النسخة التجريبية للموقع

۱۴۴۱/۰۲/۱۱ - 17:33
مشاهده ۵۳

بيان الخارجية الإيرانية حول ضرورة وقف الهجمات العسكرية فورا وخروج القوات التركية من اراضي سوريا

أعربت وزارة الخارجية الايرانية عن قلقها بشأن العملية العسكرية التركية داخل الاراضي السورية، ومع الاخذ بنظر الاعتبار الوضع الإنساني والمخاطر التي تواجه المدنيين في مناطق المواجهات العسكرية، نؤكد على ضرورة وقف الهجمات فورا وخروج القوات التركية من اراضي سوريا.


أعربت وزارة الخارجية الايرانية عن قلقها بشأن العملية العسكرية التركية داخل الاراضي السورية، ومع الاخذ بنظر الاعتبار الوضع الإنساني والمخاطر التي تواجه المدنيين في مناطق المواجهات العسكرية، نؤكد على ضرورة وقف الهجمات فورا وخروج القوات التركية من اراضي سوريا.
واضاف البيان ان وزارة الخارجية تدرك الهواجس الامنية التركية ولكن كما اعلنا سابقا لا يمكن للعمل العسكري تقليل تلك الهواجس الامنية بل سيؤدي الى وقوع خسائر بشرية ومادية لذا فأنها تعلن مخالفتها لهذا العمل العسكري في سوريا.
واكد البيان ان الجمهورية الاسلامية الايرانية اعلنت سابقا ان الظروف الحالية في المنطقة هي نتيجة التدخلات الخارجية ولاسيما من جانب الولايات المتحدة ومن هذا المنطلق تعلن استعداها للعلب دور الوسيط بين البلدين وكما تجري اتصالاتها مع الجانبين تعتقد ان حل النزاعات يتم بالطرق السلمية فقط واحترام وحدة الاراضي السورية وكذلك اتفاقية أضنة.
الخارجية ترحب بالتعاون مع الممثل الأعلى الجديد لدبلوماسية أوروبا
رحب المتحدث باسم الخارجية سيد عباس موسوي، اليوم الخميس، بالتعاون مع الممثل الأعلى الجديد لدبلوماسية أوروبا.
وفي معرض رده على سؤال الصحفيين حول بدء الممثل الاعلى للسياسة الخارجية والامنية في الاتحاد الأوروبي السيد"جوسب بوريل" بمهامه في هذا المنصب، أشار المتحدث باسم وزارة الخارجية إلى الجهود البناءة التي بذلتها السيدة موغريني أثناء توليها هذا المنصب ورؤيتها المتوازنة والإيجابية للعلاقات
الدولية والتعددية والدبلوماسية الجادة والفعالة وخاصة دورها في المفاوضات التي أفضت الى توقيع الاتفاق النووي، قائلا، من خلال المعرفة التي لدينا عن وجهات نظر السيد بوريل خلال مسؤولياته السابقة، نأمل في هذه المرحلة التي أدت فيها الأحادية المتطرفة لأمريكا وبعض اللاعبين الإقليميين الأخريين إلى ظهور أكبر الصعوبات للدبلوماسية والعلاقات البناءة المبنية على الاحترام بين الدول، ان يتمكن السيد بوريل من النجاح بدوره في مواجهة هذه التحديات.
وأكد موسوي ان الجمهورية الإسلامية الإيرانية ترحب بالتعاون والتعامل بحسن نية واحترام متبادل مع السيد بوريل وزملائه في الاتحاد الأوروبي.

متن دیدگاه
نظرات کاربران
تاکنون نظری ثبت نشده است