امروز سه شنبه  ۲۱ آبان ۱۳۹۸
الموقع القديم النسخة التجريبية للموقع

۱۴۴۱/۰۳/۰۳ - 17:18

المتحدث باسم الخارجية يعلق على القيود المصرفية المفروضة على الايرانيين المقيمين في ماليزيا

علق المتحدث باسم الخارجية سيد عباس موسوي، اليوم الخميس، على القيود المصرفية المفروضة على الايرانيين المقيمين في ماليزيا قائلا: بناء على النوايا الحسنة والمواقف الصريحة والمعروفة للحكومة الماليزية بشأن العقوبات الأحادية، نأمل بأن يتم ايجاد حلول لهذه المشكلة من قبل البلد الصديق ماليزيا.


علق المتحدث باسم الخارجية سيد عباس موسوي، اليوم الخميس، على القيود المصرفية المفروضة على الايرانيين المقيمين في ماليزيا قائلا: بناء على النوايا الحسنة والمواقف الصريحة والمعروفة للحكومة الماليزية بشأن العقوبات الأحادية، نأمل بأن يتم ايجاد حلول لهذه المشكلة من قبل البلد الصديق ماليزيا.
ورداً على أسئلة الصحفيين بشأن التقارير المنتشرة حول القيود المصرفية المفروضة على الايرانيين المقيمين في ماليزيا، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية، للأسف، بسبب تأثير الإرهاب الاقتصادي الأمريكي، فُرضت قيود من قبل بعض المصارف الماليزية على فتح حسابات وتقديم تسهيلات مصرفية للإيرانيين.
وأضاف موسوي، في هذا الاطار، إن سفارة بلادنا في ماليزيا، قد وضعت هذه المسألة على جدول أعمالها من خلال المتابعة المستمرة والمكثفة مع المؤسسات الحكومية والمسؤولين المصرفيين في ماليزيا، وأجرت محادثات عديدة مع المسؤولين المعنيين، وكالعادة تضع على جدول الاعمال ايضاً الحلول وعلاج المشكلة.
وأشار المتحدث باسم الخارجية إلى المشكلات التي سببها هذا الامر للمشاركة وأنشطة الإيرانيين لا سيما مشاركة النخب والطلاب الإيرانيين في المجالات الأكاديمية والجامعية في ماليزيا وكذلك نشطاء القطاعات التجارية، قائلا، بناء على النوايا الحسنة والمواقف الصريحة والمعروفة للحكومة الماليزية بشأن العقوبات الأحادية، نأمل بأن يتم ايجاد حلول لهذه المشكلة من قبل البلد الصديق ماليزيا. وتذليل ومعالجة المشاكل الحاصلة للإيرانيين في المجال المصرفي من خلال الاطر القانونية المتوفرة لهذا الغرض.

متن دیدگاه
نظرات کاربران
تاکنون نظری ثبت نشده است