امروز سه شنبه  ۲۱ آبان ۱۳۹۸
الموقع القديم النسخة التجريبية للموقع

۱۴۴۱/۰۳/۰۹ - 23:38
مشاهده ۵۸

التعريف بإنجازات الجمهورية الإسلامية الإيرانية في مجال حقوق الإنسان في مقر الأمم المتحدة بجنيف

افتتح معرض إنجازات الجمهورية الإسلامية الإيرانية في مجال حقوق الإنسان، يوم الاثنين 4 نوفمبر، في مكتب الأمم المتحدة بجنيف.


افتتح معرض إنجازات الجمهورية الإسلامية الإيرانية في مجال حقوق الإنسان، يوم الاثنين 4 نوفمبر، في مكتب الأمم المتحدة بجنيف.
وفي هذا المعرض الذي أقيم بالتزامن مع بدء الاجتماع الرابع والثلاثين لورشة عمل الاستعراض الدوري الشامل المعني بتنفيذ حقوق الإنسان المعروف باسم "يو بي ار" ، عرض بعض انجازات وتطورات حقوق الإنسان في الجمهورية الإسلامية الإيرانية، على شكل ملصقات وشرائح.
في مراسم افتتاح المعرض الذي حضره سفراء ودبلوماسيون مقيمون في جنيف ، بمن فيهم سفراء وممثلو الصين وباكستان وإستونيا وكوريا وسلطنة عمان وسوريا وأفغانستان وتركمانستان وأذربيجان وأرمينيا وفنزويلا ، كذلك ممثلين عن المنظمات الدولية بما في ذلك مكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان، رحب "بقائي هامانه" سفير وممثل الجمهورية الإسلامية الايرانية الدائم لدى مكتب الأمم المتحدة في جنيف، بالحضور، معتبراً تعزيز حقوق الإنسان "ركيزة أساسية" للثورة الإسلامية، مشيرا إلى مكانة وصوت الشعب في تحديد مصيره من خلال تحديد الحكام، قائلا، "لا حرب السنوات الثمانية المفروضة ولا موجة الارهاب لم تتمكن اي منها من حرف الثورة الإسلامية عن طريق الديمقراطية واحترام الكرامة الإنسانية للشعب."
واشار "بقائي" إلى التحديات الكبيرة التي تم فرضها على مسيرة تنمية وتطور الشعب الإيراني على مدار العقود الأربعة الماضية، قائلا، ان الجمهورية الإسلامية الايرانية قد تغلبت على تلك العقبات بالإيمان الراسخ بالقدرات الوطنية والاعتماد على الدعم الشعبي.
واعتبر "العقوبات العمياء واللاإنسانية" واحدة من تلك التحديات التي تسببت في انتهاكات لحقوق الإنسان للشعب الإيراني بما في ذلك الحق في الصحة والحق في الحصول على الأدوية والعلاج بشكل طبيعي، مؤكدا أن حكومة الجمهورية الإسلامية الايرانية تعتبر واجباً عليها استخدام جميع الوسائل والامكانات لتوفير حقوق وحاجات شعبها بالرغم من هذه العقوبات الجائرة.
وسيستمر معرض إنجازات الجمهورية الإسلامية الايرانية في مجال حقوق الإنسان لمدة خمسة أيام على شكل ملصقات وشرائح وكتب تحتوي على تقدم ايران في دعم وتعزيز حقوق الإنسان في مجالات حقوق المرأة وحقوق الطفل وحقوق الأقليات الدينية و الحفاظ على التنوع الثقافي والعرقي وحقوق ذوي الاحتياجات الخاصة.
وعرض في هذا المعرض أيضاً آثار وتبعات العقوبات الأمريكية الجائرة على قطاع الصحة وعلى حصول المرضى على الأدوية والعلاج.
يذكر أن الاستعراض الدوري الثالث حول تنفيذ حقوق الإنسان في الجمهورية الإسلامية الإيرانية سيقدم يوم الجمعة بحضور وفد رفيع المستوى من ايران برئاسة الدكتور محمد جواد لاريجاني أمين لجنة حقوق الانسان في الجمهورية الإسلامية الايرانية.
وسيشرح هذا التقرير آخر تطورات حقوق الإنسان في ايران بحضور ممثلي السلطات الثلاث ، ومن ثم ، سيلقي ممثلو الدول كلمة حول حالة حقوق الإنسان في إيران ويقدمون توصياتهم لتعزيز حقوق الإنسان في ايران.
تجدر الإشارة إلى أن آلية الاستعراضات الدورية لحقوق الإنسان (UPR) هي واحدة من أهم الآليات المضمنة في هيكل مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، حيث يتم بموجبها مراجعة حالة حقوق الإنسان في جميع الدول بشكل دوري وتقديم توصيات لمعالجة مواطن النقص وتحسين الحالة.
وعُقد الاستعراض الدوري الثاني حول حقوق الإنسان في الجمهورية الإسلامية الايرانية منذ قرابة خمس سنوات في جنيف.

متن دیدگاه
نظرات کاربران
تاکنون نظری ثبت نشده است