أخبار المجموعة:أحدث الأخبارأخبار المجموعة:رئيس الجمهورية
رئیس الجمهوریة فی لقائه رئیس الوزراء السنغافوری: أولویة السیاسة الخارجیة الایرانیة تتمثل فی تنمیة العلاقات مع الدول الآسیویة
شدد رئیس الجمهوریة فی لقائه رئیس الوزراء السنغافوری ان أولویة السیاسة الخارجیة الایرانیة تتمثل فی تنمیة العلاقات مع الدول الآسیویة و لدی سنغافورة مکانة متمیزة فی هذا الصدد نظرا الی امکانیاتها التجاریة و الاقتصادیة العالیة".
و وصف حجة الاسلام و المسلمین الدکتور حسن روحانی الیوم الثلاثاء فی لقائه رئیس الوزراء السنغافوری العلاقات الثنائیة بین البلدین ایجابیة و بناءة قائلا:"لیست الروابط الاقتصادیة للبلدین متوازنة مع الامکانیات الواسعة التی یتمتع بها البلدان و لابد ان نسعی لکی نوصل مستوی المناسبات التجاریة الی النقطة الطیبة". و أشار الرئیس روحانی الی الشراکة بین ایران و سنغافورة و الاتحاد الأوراسی قائلا:"بامکان هذه الشراکة ان تصبح فرصة سعیدة لتنمیة العلاقات الثنائیة خاصة المجالات الاقتصادیة". و شدد الرئیس روحانی ان الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة ترید السلام و الأمن و الاستقرار و التعاون فی الخلیج الفارسی و الشرق الأوسط برمتها قائلا:"فی هذا السیاق طرحنا مبادرة هرمز للسلام و نرجو ان تتخذ دول المنطقة خطوات نحو التعاون و الشراکة بعضها البعض". و أضاف الرئیس روحانی:"نری انه یجب حل مشاکل المنطقة عبر السبل السیاسیة و الحوار و لاتکون الحلول العسکریة مفیدة أبدا". و أردف الرئیس روحانی قائلا:"لدی الجمهوریة الاسلامیة خبرات واسعة فی مکافحة المخدرات و الجرائم الممنهجة و تستعد للتعاون مع المنطقة لمحاربة التنظیمات الارهابیة". و من جانبه أکد رئیس الوزراء السنغافوری فی هذا اللقاء ان العلاقات الثنائیة بین البلدین مازالت ودیة و بناءة قائلا:"من المؤسف انخفض مستوی المناسبات الاقتصادیة للبلدین و نرغب فی التعویض عنه". و أعلن رئیس الوزراء السنغافوری عن رغبة بلاده فی احترام کافة الدول للقرارات الدولیة و قال:"عدم تنفیذ کامل للاتفاق النووی المبرم، سبب للأسف و نرجو ان تتوفر الظروف لتنفیذ تعهدات الطرفین".
© 2019 - economy@mfa.ir