امروز دوشنبه  ۳۱ تير ۱۳۹۸
الموقع القديم النسخة التجريبية للموقع
۱۴۴۰/۱۰/۲۷ - 16:04
مشاهده ۵۸

بیان الخطوة الثانیة للثورة

أهم النقاط والاتجاهات المتعلقة بالسیاسة الخارجیة لجمهوریة إیران الإسلامیة فی بیان المرشد الأعلى بعنوان "الخطوة الثانیة للثورة" - قسم السیاسة الخارجیة

الإنجازات:


لم تقم الثورة الإسلامیة بأی حال من الأحوال بإطلاق الرصاصة الأولى مع الولایات المتحدة وصدام ، ودافعت عن نفسها فی جمیع الحالات بعد هجوم العدو ، وبالطبع جلبت الضربة المتبادلة بحزم.
حولت الثورة الإسلامیة العالم ذی القطبین إلى عالم قطبی ، وبعد ذلک ، مع انهیار الاتحاد السوفیتی ، برزت المعارضة المزدوجة "للإسلام والغطرسة" کظاهرة جدیدة.
لقد حسنت الثورة الإسلامیة من البصیرة السیاسیة للشعب ونظرت إلیها دولیًا.
قاوم المرتکبین والمذنبین والناس بلا رحمة فی العالم ، والنقص
وجود إیران القوی على حدود النظام الصهیونی والقضاء على التأثیر غیر المشروع للولایات المتحدة من منطقة غرب آسیا
تدعم جمهوریة إیران الإسلامیة مقاتلی المجاهدین الفلسطینیین فی قلب الأراضی المحتلة

 


 


التوصیات:


مواجهة العقوبات (التحدی الخارجی لاقتصاد المقاومة)
الکرامة الوطنیة والعلاقات الخارجیة والحدود مع العدو: الثلاثة کلها هی مؤشرات لمبدأ الکرامة والحکمة والنفعیة فی العلاقات الدولیة.
الظواهر الناشئة فی عالم الیوم: الحرکة الجدیدة لحرکات الصحوة الإسلامیة القائمة على نمط مقاومة الهیمنة الأمریکیة والصهیونیة ،
فشل السیاسة الأمریکیة فی منطقة غرب آسیا
محاصرة زملائهم المدربین فی المنطقة
توسیع النفوذ السیاسی القوی لجمهوریة إیران الإسلامیة
انعکاس واسع لهذا التأثیر فی جمیع أنحاء العالم من الهیمنة
قادة نظام الاستبداد ؛
مقترحاتهم تشمل عموما الخداع والکذب.
الیوم ، بالإضافة إلى أمریکا الإجرامیة ، تعتبر الأمة الإیرانیة أیضًا عددًا من الحکومات الأوروبیة جبانة وغیر موثوق بها.
یجب على حکومة الجمهوریة الإسلامیة الحفاظ على حدودها معهم بعنایة ؛
لا تتراجع عن القیم الثوریة والقومیة ؛
لا تزعج تهدیداتهم الفارغة ؛
ومع ذلک ، فکر فی کرامة بلده وأمته ، وبصورة حکیمة ومؤیدة ، وبالطبع ، من وجهة نظر ثوریة ، حل مشاکلهم القابلة للحل معهم.
فی حالة الولایات المتحدة ، لن یتم حل أی مشکلة ، ولن یکون هناک أی ضرر لها بالضرر المادی والمعنوی.
الجمهوریة الإسلامیة غیر واضحة ولا تفتقر إلى المشاعر والتصورات ضد الظواهر والمواقف الجدیدة ، ولکنها تتمسک بمبادئها وهی حساسة للغایة لحدودها مع خصومها وأعدائها. لا یهم الخطوط الرئیسیة الخاصة بک ، ومن المهم بالنسبة له البقاء والبقاء.
إن الإدارات الجهادیة المستوحاة من العقیدة الإسلامیة وتؤمن بمبدأ "یمکننا" ، الذی علّمه الإمام لنا جمیعًا ، جعلت إیران مصدرًا للکرامة والتقدم فی جمیع المجالات.
نتاج البحث عن السعی الآن مساوٍ لنا: دولة مستقلة ، حرة ، قویة ، کریمة ، مخلصة ، متقدمة ، مطلعة ، مستقلة ، خبرة ثمینة متراکمة وثقة ومفعمة بالأمل ، لها تأثیر أساسی فی المنطقة ولها منطق قوی فی القضایا العالمیة ، سجل فی تسریع التقدم العلمی ،

 


* جمیع المواد مقتبسة من بیان "الخطوة الثانیة للثورة"

متن دیدگاه
نظرات کاربران
تاکنون نظری ثبت نشده است