امروز سه شنبه  ۲۱ آبان ۱۳۹۸
الموقع القديم النسخة التجريبية للموقع

۱۴۴۰/۰۱/۱۲ - 23:59
مشاهده ۱۴۱

بیان قائد الثورة الاسلامیة المعظم إثر حادث أهواز الإرهابی

إثر الحادثة الإرهابیة التی شهدتها مدینة الأهواز صباح الیوم (السبت:22/9/2018) والتی أدّت إلی جرح واستشهاد عدد من أهلنا الأعزاء أصدر قائد الثورة الإسلامیة المعظم بیاناً تقدّم فیه بالعزاء لعوائل شهداء هذه الحادثة المریرة والمؤسفة وشدّد سماحته: ینبغی علی الأجهزة الاستخباریة المعنیة أن تقوم بسرعة ودقة بملاحقة أذناب هؤلاء المجرمین وتسلیمهم لقبضة سلطة البلاد القضائیة الصارمة.

إثر الحادثة الإرهابیة التی شهدتها مدینة الأهواز صباح الیوم (السبت:22/9/2018) والتی أدّت إلی جرح واستشهاد عدد من أهلنا الأعزاء أصدر قائد الثورة الإسلامیة المعظم بیاناً تقدّم فیه بالعزاء لعوائل شهداء هذه الحادثة المریرة والمؤسفة وشدّد سماحته: ینبغی علی الأجهزة الاستخباریة المعنیة أن تقوم بسرعة ودقة بملاحقة أذناب هؤلاء المجرمین وتسلیمهم لقبضة سلطة البلاد القضائیة الصارمة.

وفیما یلی نص بیان قائد الثورة الاسلامیة المعظم:

 

بسمه تعالی

مرّة أخری أماطت الحادثة المریرة والمؤسفة التی أسفرت عن استشهاد عدد من أهلنا الأعزاء فی مدینة الأهواز علی ید الإرهابیین العملاء اللثام عن قسوة وخبث أعداء الشعب الإیرانی. هؤلاء العملاء قساة القلوب الذین یفتحون النّیران علی النساء والأطفال والأهالی الأبریاء تابعون لنفس أولئك الذین یراؤون ویكذبون فی ادعاءاتهم ولا ینفكّون عن الحدیث عن حقوق الإنسان. إنّ قلوبهم الطافحة بالحقد عاجزة عن تحمّل تجلّی الاقتدار الوطنی فی استعراض القوات المسلّحة. جریمة هؤلاء هی استمرارٌ لمؤامرة الحكومات فی المنطقة التی تأتمر بأوامر أمریكا والتی حدّدت لنفسها هدفاً یتلخّص بزعزعة الأمن داخل بلدنا العزیز. سیواصل الشعب الإیرانی السیر علی نهجه الشریف والمشرّف رغم أنوف الأعداء وسیتغلّب كما فی السابق علی كافّة أنواع العداء.

إنّنی أعرب عن تضامنی وأتقدّم بالعزاء من جمیع عوائل هؤلاء الشهداء الأعزّاء سائلاً الله لهم أن یمنّ علیهم بالصّبر والسلوان وعلوّ الدرجات للشهداء. ینبغی علی الأجهزة الاستخباریة المعنیة أن تقوم بسرعة ودقّة برصد بقیّة هؤلاء المجرمین وتسلیمهم لقبضة سلطة البلاد القضائیة الصارمة.

 

السید علی الخامنئی

2018/09/22

متن دیدگاه
نظرات کاربران
تاکنون نظری ثبت نشده است