امروز يك شنبه  ۱۷ آذر ۱۳۹۸
الموقع القديم النسخة التجريبية للموقع

۱۴۴۰/۱۰/۱۶ - 15:13
مشاهده ۱۰۴
عدد المشاهدة:104 چهارشنبه 29 خرداد 1398 - 15:13
‎فی اجتماع مجلس الوزراء

‎رئیس الجمهوریة : ‎المحادثات الثنائیة مع رئیس الوزراء الیابانی كانت مثمرة و مفیدة للغایة/اجراءات الولایات المتحدة الأمیركیة ضد الشعب الایرانی لیست الحظر فقط بل هی جریمة ضد البشریة جمعاء و ارهاب اقتصادی/وقف بعض الاجراءات فی اطار مادتی 26 و 36 للاتفاق النووی المبرم أقل الاجراءات من قبل طهران/هجوم بعض الأفراد الی ناقلات النفط هو رد علی علاقاتنا الطیبة مع أسیا و خاصة الیابان و الصین/لم یؤید أحد غیر الولایات المتحدة الأمیركیة و بریطانیا و دولتان صغیرتان فی المنطقة هذا اللعب السیاسی و الاعلامی بشأن الهجوم علی ناقلات النفط

شدد رئیس الجمهوریة فی اجتماع مجلس الوزراء ان وقف بعض الاجراءات فی اطار مادتی 26 و 36 للاتفاق النووی المبرم أقل الاجراءات من قبل طهران قائلا:"اجراءات الولایات المتحدة الأمیركیة ضد الشعب الایرانی لیست الحظر فقط بل هی جریمة ضد البشریة جمعاء و ارهاب اقتصادی".


شدد رئیس الجمهوریة فی اجتماع مجلس الوزراء ان وقف بعض الاجراءات فی اطار مادتی 26 و 36 للاتفاق النووی المبرم أقل الاجراءات من قبل طهران قائلا:"اجراءات الولایات المتحدة الأمیركیة ضد الشعب الایرانی لیست الحظر فقط بل هی جریمة ضد البشریة جمعاء و ارهاب اقتصادی".

و وصف حجة الاسلام و المسلمین الدكتور حسن روحانی الیوم الأربعاء فی كلمته أمام مجلس الحكومة ان التطورات فی الأسبوع المنصرم فی المنطقة و الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة كانت هامة للغایة مشیرا الی زیارة رئیس الوزراء الیابانی الی طهران فی الأسبوع الماضی قائلا:"المحادثات الثنائیة مع رئیس الوزراء الیابانی كانت مثمرة و مفیدة للغایة حول المواضیع الثنائیة و الاقلیمیة و الدولیة و كانت هناك قمتا شنغهای و سیكا فی قرغیزیا و طاجیكستان فی الأسبوع الماضی".

و أضاف الرئیس روحانی"فی‌هاتین القمتین و اللقاءات الثنائیة علی‌هامشهما تم تبیین منطق ایران و استدلالها بشكل جید".

و أوضح الرئیس روحانی ان الولایات المتحدة الأمیركیة تتابع عزلة ایران مرة أخری و هی تحاول ان لاتنفق أیة تكالیف أمام انتهاكها القرارات و المواثیق الدولیة قائلا:"رغم هذه الجهود، فُرضت تكالیف باهضة علی الولایات المتحدة الأمیركیة بسبب هذه المخالفات و لایوجد أی شخص أو بلد الذی ینفی صبر ایران و متانتها و التزامها بالأخلاق سوی دولتین أو ثلاث دول صغیرة".

و أضاف الرئیس روحانی:"اجراءات الولایات المتحدة الأمیركیة ضد الشعب الایرانی لیست الحظر فقط بل هی جریمة ضد البشریة جمعاء و ارهاب اقتصادی".

و أردف الرئیس روحانی قائلا:"وقف بعض الاجراءات فی اطار مادتی 26 و 36 للاتفاق النووی المبرم أقل الاجراءات من قبل طهران".

و تابع الرئیس روحانی:"خطة العمل الشاملة المشتركة تهدف العلاقات التجاریة و الاقتصادیة؛ اذا یلتزموا بتعهداتهم تصل الاجراءات الی نقطتها الأولی".

و شدد الرئیس روحانی:"أساس الاتفاق النووی المبرم هو العلاقات التجاریة و الاقتصادیة الایرانیة مع العالم و تم الحاق الخسارة بها من قِبَل الطرف الآخر بشكل جاد".

و تابع الرئیس روحانی:"الیوم حضور السفن التابعة لجیش الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة فی بحر عمان و المناطق البحریة الأخری یهدف المساعدة لتحریر الملاحة و مكافحة الارهاب".

و أوضح الرئیس روحانی:"هجوم بعض الأفراد الی ناقلات النفط هو رد علی علاقاتنا الطیبة مع أسیا و خاصة الیابان و الصین".

و أكد الرئیس روحانی ان روسیا و الصین دولتان لدیهما علاقات استراتیجیة معنا و نحظو بالغ الأهمیة بهذه العلاقات قائلا:"علاقاتنا المتقاربة مع أسیا و الیابان و الصین تسبب الهجوم علی ناقلات النفط من قبل البعض متزامنا مع یوم استضافتنا رئیس الوزراء الیابانی المحترم".

و تابع الرئیس روحانی:"لم یؤید أحد غیر الولایات المتحدة الأمیركیة و بریطانیا و دولتان صغیرتان فی المنطقة هذا اللعب السیاسی و الاعلامی‌بشأن الهجوم علی ناقلات النفط".

و أكد الرئیس روحانی ان الدولة التی هی الارهاب الاقتصادی علی المستوی العالمی ترید ان تدعی ضد الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة قائلا:"أعلن الرئیس الأمیركی انه یقلق ان تحصل ایران علی السلاح النووی و هذا القول مستغرب من لسان الرئیس الأمیركی لان الولایات المتحدة الأمیركیة هی الدولة الوحیدة التی استخدمت السلاح النووی ضد أبناء البشر علی وجه الأرض".

و أضاف الرئیس روحانی:"لو نفترض علی انهم یهدفون هذا فأفضل الطرق لتحقیق هذا الهدف هو الاتفاق النووی المبرم و صون هذا الأمر. لو لم تكن القوانین الدولیة لدینا فتوی التی نلتزم بها شرعا".

و تابع الرئیس روحانی:"من جهة یمارسون الضغط الاقتصادی علینا و من جهة أخری یدعوننا الی المحادثات و هذا لیس معقولا لدی أی سائس أو عاقل".

و صرح الرئیس روحانی ان الدعوة الی اجراء المباحثات بممارسة الضغوط تعنی الركوع و الاستسلام قائلا:"الجلوس علی طاولة الحوار مع الذین یمارسون الضغوط علی الشعب الایرانی لیس إلا الاستسلام و اذا لدیهم ارادة لاجراء المحادثات لابد ان یوفروا أرضیات لازمة لاجرائها و هی الصدق و ازالة جمیع العقوبات الظالمة المفروضة علینا و احترام الشعب الایرانی و الاعتراف بالنظام الذی هو حصیلة الأصوات الشعبیة الایرانیة".

و تابع الرئیس روحانی:"اذا یریدون ممارسة الضغوط لاجراء المحادثات و یزعمون ان بامكانهم التأثیر علی الرأی العام الایرانی و العالمی، یرتكبون خطأ فادحا".

و أشار الرئیس روحانی فی هذا الملتقی الی موضوع الفیضانات فی بعض أنحاء البلاد قائلا:"یجب علینا ان نقوم بتعویض عن المشاكل للمتضررین فی المناطق المنكوبة من السیول بشكل أسرع".

و أوضح الرئیس روحانی:"الیوم ذخائر السلع الأساسیة للبلاد أكثر من أی وقت مضی".

و صرح الرئیس روحانی:"لاریب ان بامكاننا ان نجتاز المشاكل القائمة بفضل الوحدة و التلاحم بین كافة أركان النظام من الحكومة و البرلمان و السلطة القضائیة و القوات المسلحة تحت قیادة سماحة القائد الأعلی للثورة الاسلامیة و تدل كافة المؤشرات ان الظروف تتحسن".

 

متن دیدگاه
نظرات کاربران
تاکنون نظری ثبت نشده است