امروز جمعه  ۲۲ آذر ۱۳۹۸
الموقع القديم النسخة التجريبية للموقع

۱۴۴۰/۱۰/۱۰ - 23:53
مشاهده ۲۰۲۱

قائد الثورة الإسلامیة المعظم خلال لقائه رئیس وزراء الیابان: لن نتفاوض مع أمیركا وترامب لیس أهلا لتبادل الرسائل معه

أكد قائد الثورة الاسلامیة المعظم سماحة آیة الله السید علی الخامنئی خلال استقباله رئیس وزراء الیابان "شینزو آبی" والوفد المرافق صباح الیوم (الخمیس:2019/6/13): أن الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة لا تثق بأمیركا، وإن التجربة المریرة فی المفاوضات السابقة مع أمیركا فی إطار الاتفاق النووی لن تتكرر مطلقاً، لأن أی شعب حر وأبی لا یقبل بالمفاوضات تحت الضغوط.

 

أكد قائد الثورة الاسلامیة المعظم سماحة آیة الله السید علی الخامنئی خلال استقباله رئیس وزراء الیابان "شینزو آبی" والوفد المرافق صباح الیوم (الخمیس:2019/6/13): أن الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة لا تثق بأمیركا، وإن التجربة المریرة فی المفاوضات السابقة مع أمیركا فی إطار الاتفاق النووی لن تتكرر مطلقاً، لأن أی شعب حر وأبی لا یقبل بالمفاوضات تحت الضغوط.

وفی بدایة اللقاء توجّه رئیس الوزراء الیابانی شینزو آبی إلی قائد الثورة الإسلامیة المعظم بالقول: أودّ إیصال رسالة الرئیس الأمیركی إلی سماحتكم.

فقال قائد الثورة الإسلامیة المعظم لرئیس الوزراء الیابانی: نحن لا نشك فی حسن نوایاكم وجدیتكم، لكن فیما یخص رسالة رئیس الولایات المتحدة، فإننی لا أعتبر أن شخص ترامب جدیر بتبادل الرسائل ولیس لدی رد علیه ولن أرد علیه.

وأضاف سماحته قائلاً: ما سوف أقوله الآن یقع ضمن إطار الحدیث مع رئیس الوزراء الیابانی لأننا نعتبر الیابان دولة صدیقة وإن كان لدینا عتاب علیها.

واشار سماحته الی تصریحات رئیس الوزراء الیابانی فیما یخص تصریح ترامب القائم علی ان " امیركا لا تنوی تغییر النظام فی ایران" مؤكدا بالقول: مشكلتنا مع الامیركیین لا تتعلق بمسألة تغییر النظام، لانهم حتی لو كانوا ینوون القیام بهذا الامر، فإنهم یعجزون عنه، كما ان رؤساء امیركا السابقین وعلی مدی اربعة عقود بذلوا جهودا حثیثة للنیل من الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة ولكنهم فشلوا .

وأشار قائد الثورة الإسلامیة المعظم إلی أن مایقوله ترامب بإنه لا ینوی تغییر النظام، هو كذبة، لأنه إذا كان بإمكانه فعل ذلك، لفعل لكنه لا یستطیع ذلك.

وأشار سماحته الی حدیث رئیس الوزراء الیابانی بشأن طلب أمیركا التفاوض حول الموضوع النووی، وقال: إن الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة تفاوضت لمدة خمس أو ست سنوات حول القضیة النوویة مع امیركا والأوروبیین فی إطار مجموعة الـ"1+5" وتوصلت الی نتیجة ما، لكن امیركا نكثت هذا الاتفاق وانسحبت منه، وتساءل سماحته: أی شخص عاقل سیكون مستعدا للتفاوض مع بلد ینكث جمیع المواثیق؟

وفی جانب آخر من تصریحاته أشار قائد الثورة الإسلامیة المعظم الی تصریحات رئیس الوزراء الیابانی فیما یخص نیة امیركا الحیلولة دون امتلاك ایران للسلاح النووی واضاف : نحن نعارض السلاح النووی، وأفتینا بحرمة انتاجه، ولكن إعلموا بأننا لو كانت لدینا نیة لحیازة السلاح النووی، فان امیركا لا یمكنها ان تحول دون ذلك، وعدم سماحها لا یشكل عائقاً أمام هذا الامر .

وأكد سماحة آیة الله الخامنئی: إن تخزین الأسلحة النوویة إجراء یتنافی مع العقل. وأشار سماحته إلی أن امیركا لیست مؤهلة بأی حال من الأحوال للحدیث عن أی دولة تمتلك أو لا تمتلك سلاحا نوویا، لأنها تمتلك بضعة آلاف من الرؤوس النوویة.

وأشار سماحته إلی تصریح رئیس الوزراء الیابانی بأن امیركا مستعدة لإجراء محادثات صادقة مع إیران، وقال سماحته للسید آبی: نحن لا نصدق هذا الكلام علی الإطلاق، لأن المحادثات الصادقة لا تصدر من جانب شخص مثل ترامب.

وأكد قائد الثورة الإسلامیة المعظم، ان الصدق بین المسؤولین الأمیركیین من الحالات النادرة للغایة.

وخاطب سماحة آیة الله الخامنئی رئیس الوزراء الیابانی: لقد تحدّث الرئیس الامیركی قبل أیام مع جنابكم عن إیران، ولكن بعد عودته من الیابان، أعلن فوراً فرض عقوبات علی البتروكیمیاویات الإیرانیة، هل هذه رسالة تؤكد صدقه؟ هل هذا یدل علی أنه یعتزم التفاوض بصدق؟

وتایع سماحته بالقول : نحن لن نكرر ابدا تجربة المفاوضات الاخیرة التی اجریناها مع امیركا خلال السنوات الاخیرة.

واشار قائد الثورة الاسلامیة المعظم الی سیر عملیة التفاوض مع امیركا فی اطار الاتفاق النووی وقال : اول شخص خرق الاتفاق النووی مباشرة بعد إبرامه كان اوباما نفسه، وهو الشخص الذی طلب التفاوض مع ایران وأرسل الوسطاء لهذا الامر .

واوضح سماحة ایة الله الخامنئی: هذه تجربتنا وجناب السید آبی یجب ان یعلم بننا لن نكرر هذه التجربة أبداً .

وفی إشارة إلی حدیث رئیس الوزراء الیابانی حول أن ترامب قال "المفاوضات مع امریكا ستؤدی الی تقدم إیران"، أكد سماحته بأن ایران ستحقق التقدم بأذن الله تعالی بدون التفاوض مع امیركا ورغم الحظر.

ورحب قائد الثورة الإسلامیة المعظم باقتراح رئیس الوزراء الیابانی بتوسیع العلاقات مع الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة، وقال أن الیابان بلد مهم فی آسیا، وإذا أرادت توسیع العلاقات مع إیران، فعلیها أن تظهر عزمها الحاسم، مثل بعض الدول الكبری التی أظهرت هذه الإرادة.

وفی إشارته إلی الأعمال العدائیة المستمرة لامیركا منذ 40 عاما ضد الشعب الإیرانی، قال سماحة آیة الله الخامنئی: نعتقد أن مشاكلنا لا تحل من خلال التفاوض مع امیركا، ولن تقبل أی دولة حرة المفاوضات تحت الضغط.

وألمح قائد الثورة الاسلامیة المعظم الی جانب من تصریح رئیس الوزراء الیابانی والقائمة علی ان الامیركیین ینوون فرض املاءاتهم علی الدول الاخری وقال: ان تصدیقكم بهذا الكلام أمر جید، ولتعلموا ایضا بان الامیركیین لا یقفون عند حد معیّن علی صعید فرض آرائهم واملاءاتهم علی الاخرین.

وفی هذا اللقاء الذی حضره رئیس الجمهوریة حسن روحانی أیضاً، أشار رئیس الوزراء الیابانی شینزو آبی الی المفاوضات التی أجراها فی طهران معرباً عن امله بان تثمر هذه المفاوضات عن تنمیة التعاون بین البلدین .

 

متن دیدگاه
نظرات کاربران
تاکنون نظری ثبت نشده است