امروز جمعه  ۱۵ آذر ۱۳۹۸
الموقع القديم النسخة التجريبية للموقع

۱۴۴۱/۰۳/۱۵ - 23:46
مشاهده ۱۷۳

المتحدث بإسم الخارجية يدين الهجوم الصهيوني الارهابي على غزة واغتيال قيادي فلسطيني

أعرب المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية "سيد عباس موسوي" عن تنديده شديد اللهجة بالهجوم الارهابي الذي شنه الكيان المحتل للقدس الشريف على قطاع غزة، واغتيال احد قادة حركة الجهاد الاسلامي الفلسطينية؛ مؤكدا على مطاردة ومعاقبة المحتلين للاراضي الفلسطينية لدى المحاكم الدولية بصفتهم مجرمي حرب.

أعرب المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية "سيد عباس موسوي" عن تنديده شديد اللهجة بالهجوم الارهابي الذي شنه الكيان المحتل للقدس الشريف على قطاع غزة، واغتيال احد قادة حركة الجهاد الاسلامي الفلسطينية؛ مؤكدا على مطاردة ومعاقبة المحتلين للاراضي الفلسطينية لدى المحاكم الدولية بصفتهم مجرمي حرب.
وأشاد موسوي بالنضال المشروع والمقاومة الملحمية التي يسطّرها الشعب الفلسطيني؛ مؤكدا على دور الوحدة والمقاومة بوصفهما خيار الشعب الوحيد لمواجهة الغاصبين في فلسطين المحتلة.
وفي معرض الاشارة الى صمت المنظمات والاوساط الدولية ومواقفها المنفعلة تجاه اعتداءات وممارسات الكيان الصهيوني الإرهابية، اعرب موسوي عن اسفه، قائلا انه "في ضوء الدعم الذي يتلقاه هذا الكيان الجزار وقاتل الاطفال، فإن جرائم وعمليات اغتيال الشعب والمناضلين الفلسطينيين مستمرة في داخل وخارج الاراضي المحتلة".
وفي الختام، طالب المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية، المنظمات والأوساط الإقليمية والدولية ان تكون على قدر مسؤولياتها الانسانية والقانونية، لكي تضع حدّا للاجراءات الارهابية التي يمارسها محتلو القدس الشريف، والعمل على حماية الشعب الفلسطيني الاعزل والمظلوم.

متن دیدگاه
نظرات کاربران
تاکنون نظری ثبت نشده است