امروز پنج شنبه  ۱۴ آذر ۱۳۹۸
الموقع القديم النسخة التجريبية للموقع

۱۴۴۱/۰۳/۱۶ - 11:49
مشاهده ۱۳۸

موسوي: إيران تؤكد دائمًا على أهمية الحوار السياسي والتفاوض باعتباره الحل الوحيد للمشاكل الإقليمية

قال المتحدث باسم الخارجية الايرانية سيد عباس موسوي إن الجمهورية الإسلامية تؤكد دائمًا على أهمية الحوار السياسي والتفاوض باعتباره الحل الوحيد للمشاكل الإقليمية، مؤكدا انها قد بذلت قصارى جهودها لخلق اجواء ملائمة للحوار بين دول المنطقة.


ورداً على أسئلة الصحفيين فيما يتعلق بتصريحات مسؤول اماراتي قال ان المزيد من التصعيد لا يخدم المنطقة، لذلك نسعى لتعزيز الحلول الدبلوماسية، وخفض التوتر ودعم الجهود التي تسهم في تحقيق السلام، اضاف موسوي: لقد شددت الجمهورية الإسلامية دائمًا على أهمية الحوار السياسي والتفاوض باعتباره الحل الوحيد لمشاكل المنطقة، وقد استخدمت جميع إمكانياتها لتوفير الاجواء الملائمة للحوار بين بلدان المنطقة وكانت ايران رائدة في هذا المجال.
وأوضح أن اقتراح "تشكيل منتدى للحوار الإقليمي" و "معاهدة عدم الاعتداء" ، وكذلك طرح "مبادرة هرمز للسلام" في الدورة الرابعة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة من قبل الرئيس الإيراني حسن روحاني يأتي في هذا السياق.
وأشار المتحدث باسم الخارجية الايرانية إلى عرض مبادرة هرمز للسلام على رؤساء الدول المطلة على الخليج الفارسي والعراق قائلا: تؤكد هذه المبادرة على أمننا المشترك مع جيراننا على أساس الالتزام بالمبادئ المشتركة، بما في ذلك تجنب التهديد باستخدام القوة، وحل الأزمات بشكل سلمي واحترام سيادة الدول ورفض التدخل في الشؤون الداخلية للدول وحق الشعوب في تقرير المصير.
وأكد موسوي أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية تعتقد أنها ومن خلال البدء بتنفيذ هذه المبادرة، ستحقق المصالح المشتركة لجميع بلدان المنطقة ضمن تقبل الاختلافات في الآراء واحترامها.
واضاف: نأمل بأن تقوم بلدان المنطقة، بقبولها مبادرة هرمز للسلام وبدء حوار إقليمي شامل، بإزالة الخلافات في المنطقة واتخاذ خطوات عملية وجدية وفعالة لحل الأزمات الإقليمية.

متن دیدگاه
نظرات کاربران
تاکنون نظری ثبت نشده است